دولي

مسيرات “جورج فلويد” ببروكسيل تتحول إلى اشتباكات وعنف ونهب وتخريب

مارشيكانيوز/

عرفت المسيرات المناهضة للعنصرية ببروكسيل ، و التي انطلقت تكريما لجورج فلويج انزلاقات أمنية خطيرة ، فقد شهد حي “ماتوج” ببروكسيل اشتباكات عنيفة بين رجال الشرطة و بعض المتظاهرين، أسفرت عن وقوع خسائر فادحة في الممتلكات العامة و بعض المحلات التجارية الخاصة ، و أدت هاته الاشتباكات إلى تدخل الشرطة بشكل عنيف حيث لجأت الشرطة إلى استخذام المسدسات الرشاشة لتفريق المتظاهرين فيما بادر بعض المتظاهرين إلى رمي رجال الأمن بالحجارة ، كما خربوا واجهات بعض المحلات الفاخرة بالمنطقة المسماة “توازون دور” وتعرضت مجموعة من المحلات بالمنطقة إلى أعمال نهب وتخريب منها متجر آبل.

وبحسب وكالة “بلجا” الصحفية فإن مثيري الشغب أطلقوا بعض الاعيرة النارية، فيما قامت الشرطة بتطويق المكان خاصة قنطرة “ليكسيل” مما أدى بالمتظاهرين إلى الانتشار في دروب الأحياء المجاورة.

أسفرت تدخلات الشرطة عن اعتقال 150 شخص و أعلن “فيليب كلوز” عمدة بروكسيل في وقت لاحق يوم الأحد من خلال تغريدة على تويتر قال فيها :” “المدينة سترفع دعوى مدنية” مؤكدا أنه سيكون حريصا على تطبيق القانون، كما أعلن أنه سيستقبل التجار المتضررين يوم الاثنين بهدف تعويضهم مؤكدا أن السلطات البلجيكية لن تتسامح مع هذه الانزلاقات و لن يفلت أحد من العقاب”

انتشرت كالنار في الهشيم على مواقع التواصل الاجتماعي فيديوهات توثق لهاته الانفلاتات الأمنية، كما عبر مجموعة من ساكنة المنطقة عن غضبهم و تنديدهم بما حدث، فيما تباينت آراء المغردين على مواقع التواصل الاجتماعي، بين مندد و ساخر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق