سياسة

“ادريس لشكر” يذرف الدموع ويتهم “نبيلة منيب” لهذا السبب!

مارشيكا نيوز/

مكنت الخطة “الصامتة” التي وضعها إدريس لشكر، الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي، لمواجهة إعصار الانتخابات الجزئية التي جرت أول أمس الخميس في كرسيف والناظور وخنيفرة، من استرجاع فريقه النيابي، والفوز بمقعدين، وتصدر الترتيب الانتخابي.

و كشف مصدر مقرب من لشكر لجريدة “الصباح” ، أن الكاتب الأول ذرف الدموع فرحا، ليس فقط بفوز حزبه بمقعدين في الدائرتين الانتخابيتين اللتين رشح فيهما عضوين “بارزين” من حزبه، ولكن بسبب احتلال الوردة للمركز الأول في كرسيف والناظور.

و نقل ذات المصدر عن لشكر أنه قال “إن حزبنا استرجع حقا مشروعا ضاع منه في انتخابات 7 أكتوبر، فالحزب سرقت منه أكثر من 10 دوائر انتخابية بسبب المال أو ممارسات فردية من قبل بعض رؤساء المكاتب ورجال السلطة، ضمنهم من ضربهم زلزال وزارة الداخلية”.

و تابع لشكر “حزبنا ما زال حيا، ولن يموت، رغم كل الدسائس من ذوي القربى وبعض الحلفاء اليساريين، وعلى رأسهم الرفيقة نبيلة منيب”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق