وطنية

إيداع 6 أشخاص سجن سطات بتهمة الاختطاف والاحتجاز والاغتصاب تحت التهديد والتعذيب عن طريق الكي بالسجائر

مارشيكا نيوز/  عبد الرحيم مرزوقي

علم “الموقع” من مصادر مطلعة أن قاضي التحقيق لدى محكمة الاستئناف بسطات أمر بإيداع 6 أشخاص بالسجن الفلاحي عين علي مومن في انتظار التحقيق معهم تفصيليا في موضوع يتعلق بجناية الاختطاف والاحتجاز وهتك عرض قاصر باستعمال العنف وبعدم التبليغ على وقوع جناية.

وبحسب نفس المصادر أن الضابطة القضائية بمركز الدرك الملكي بالكارة التابعة لسرية برشيد قد أحالت المتهمين الستة على أنظار النيابة العامة بسطات صباح يوم الخميس 24 غشت الجاري بشأن الاختطاف والاحتجاز والاغتصاب تحت التهديد والتعذيب عن طريق الكي بالسجائر.

وكان الوكيل العام للملك التمس بإجراء تحقيق نيابة عنهم، في إطار جناية الاختطاف والاحتجاز وهتك عرض قاصر باستعمال العنف في حق أربع أشخاص”ي.ح” و”ع.ق” و”ا.ص” و”ا.ب”، وعدم التبليغ في حق “ر.ا”و”ي.خ”.

وترجع تفاصيل الواقعة عندما كان “ي ح”موضوع رهن تدابير الحراسة النظرية بمركز الدرك من اجل تورطه في قضية إلحاق خسائر مادية بملك الغير ومحاولة السرقة للسيدة، لتبين انه مبحوث عنه أيضا من اجل الهجوم على مسكن الغير مع السرقة تخص شخص أخر، وخلال البحث تبين انه هو من ظهر في قرص مدمج وهو عاري الجسد ويمارس الجنس رفقة إحدى الفتيات.

وتضيف المصادر ذاتها أنه خلال البحث مع المتهم”ي ح” صرح انه هو من يظهر على القرص المدمج وان الفتاة رفقته تدعى “ه” وكان بمسكن في طور البناء وكان برفقتهم”ي خ”و”ع ا”و”ي ا”هذا الأخير هو الذي كان يظهر وهو يلوح بسيف كان يحمله بيده، وانه مارس الجنس على الفتاة تحت التهديد بالسلاح الأبيض وإلحاق عاهة مستديمة، لكون “ي ا” قام بافتضاض بكارتها منذ ثلاث سنوات وارد التملص من ذلك والتحايل على القانون وتخويفها، وانه بعد إشباع رغبته الجنسية هو و”ي ا” غادرا معا المكان فيما”ع ا” قام بسياقة “ه” إلى وجهة مجهولة تحت طائلة التهديد، فيما”ي خ” لم يمارس عليها الجنس وغادر رفقة إحدى الفتيات “س” كان قد احضرها “ي ح” الموضوع رهن الحراسة النظرية من البيضاء، وأكد انه كلما رغبوا في إحياء ليلة حمراء ماجنة يتوجهون إلى منزل الضحية التي يعلمون أنها قاصرة ويحضرونها بالقوة لإشباع رغبتهم الجنسية مستغلين ضعف حالها وتشتت عائلتها ومرض والدها وخوفها من تهديداتهم لها بإحداث عاهة مستديمة إذا بلغت عنهم.

وخلال الاستماع إلى الضحية “ه” صرحت أنها تعرفت على “ي ا” عندما كانت تشتغل بإحدى المقاهي وقام بالتغرير بها وانه قام بافتضاض بكارتها وهي تبلغ من العمر حوالي 15 سنة وأنه مارس عليه الجنس تحت التهديد نتج عنه حمل الذي قمت بإجهاضه بأمر من المعني بالأمر بعدما اجبرها على شرب أقراص ممزوجة مع كاس من الماء، كما كان يعمل على كيها بأعقاب السجائر في مختلف أنحاء جسدها، وانه كان يرغموها على ممارسة الجنس تحت طائلة التهديد معه ومع أصدقائه كلما احيوا ليلة حمراء ماجنة وقاموا عدة مرات باحتجازها لعدة أيام قصد ممارسة الجنس عليها، وانه قام بتصوير الفيديو من اجل التهديد والحيلولة دون قيامها بتبليع عنهم، وانه بعد تصوير الفيديو وإشباع رغبتهم الجنسية قام “ع ا”بسياقتها بالقوة إلى احد غرف بأحد بمسكن يتولى حراسته احد أقاربه حيث احتجازها هناك ومارس عليها الجنس، وان “ي خ”لم يسبق له الاعتداء عليها، وأنه تصرفات المتهمين شجعت أبناء المنطقة من المدمنين على شرب الخمر والمخدرات على قصد منزلهم واتخاذها كباغية يشبعون فيها رغبتهم الجنسية بعد سياقتها تحت طائلة التهديد وإحداث عاهة مستديمة لها إذا ما قاومتهم أو بلغت عنهم من ضمن هؤلاء”ع ن”و”ا ص”و”ا ب”و”ع ق”و”ع ب”ومنهم من احتجزها لعدة أيام، وأنهم مارسوا عليها الجنس بشكل جماعي كما قاموا بهتك عرضها وممارسة الجنس عليها من دبرها، مستغلين ضعف حالها وتشتت عائلتها ومرض والدها وخوفها منهم.

الضحية دلت المحققين إلى الأماكن التي تم احتجازها بهم وممارسة الجنس عليها بالقوة كما تم البحث على المتهمين حيث تم توقيف”ع ق”و”ا ص”و”ا ب” فيما الباقي لم يتم التوصل إليهم ومازال البحث جاريا عنهم،كما تم الاستماع إلى”ي خ” كشاهد.

كما تم الاستماع إلى حارس المسكن الذي احتجز فيه “ع ا”الفتاة وكذا شقيقه “ر ع” الذي تبين انه من سلم مفاتيح المسكن إلى ابن أخيه”ع ا”، وتم الاستماع إلى المتهمين الموقوفين، صرحوا أنهم يقومون بممارسة الجنس على الضحية بالقوة وتحت طائلة التهديد، فيما أنكر “ي خ”ممارسة الجنس عليها أو الحضور إلى عملية تصوير الفيديو.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق